Home » مواد مكتوبة » الخدم أو الأصدقاء » كفاكم قعود في هذه الجبل! الفصل الثالث عشـر

كفاكم قعود في هذه الجبل! الفصل الثالث عشـر

Esta página también está disponible en: الإنجليزية, الأسبانية, الأستونية, اللاتفية, البلغارية

لقد عسكرنا حول هذا الجبل لفترة طويلة بما فيه الكفاية

جبل سيناء هو الأكثر شهرة لعرض الله لقانون الوصايا العشر، جنبا إلى جنب مع العديد من القواعد والأنظمة الأخرى التي كان يعلم أن الشعب يحتاجها. وبعد أن صدرت تعليمات دقيقة لهم، قال لهم أن الوقت قد حان للمضي للأمام. قال الله تعالى، «لقد بقيتم لفترة طويلة بما فيه الكفاية في هذا الجبال». «فض المخيم وتقدموا». ١

ووجب لبني إسرائيل للتوقف عند الجبل. وكانوا بحاجة إلى كل تلك القواعد واللوائح، حتى كل «الخطب المظلمة» من الطقوس والمراسم. قد احتاجوا الرعد والبرق، بنفس القدر كما كانوا بحاجة لمعجزات الماء وغذاء «الملائكة». والله الذي قادهم إلى سيناء هو الذي أوضح في وقت لاحق في الغرفة العليا، «فأنا اتمنا أن تكونوا بالأحرى أصدقائي».

عندما دخلت إسرائيل أخيرا كنعان، أخذوا معهم لوحي الوصايا العشر. إلا إذا كانوا قد ارتقوا إلى كل تلك القواعد من الحب، إن الأرض الموعودة كانت مكانا آمنا بشكل لا يصدق وممتعة للعيش فيه.

ولكن لم يمض وقت طويل قبل أن بدأ العديد بتجاهل الوصايا. في تلك الأيام، تسجل العهد القديم، «فعل الجميع كل ما يشاؤوا». ٢ بعض الأشياء التي صنعوها تجعل القراءة متوهجة إلى حد ما في سفر القضاة.

نسي الكثير الواحد الذي كان قد أنقذهم من العبودية المصرية ووعدهم بمثل هذا المستقبل الذهبي في الأرض التي «تتدفق بالحليب والعسل». ٣ وحتى بعض القادة عادوا إلى عبادة الأصنام مرة أخرى.

في منتصف الوصايا العشر، كان الله قد شمل لائحة مصممة لإبقاء إسرائيل من نسيانه، ومساعدتهم على تذكر الأشياء الخيرة التي كانت في ذهنه لشعبه. وكان هذا قانون السبت الأسبوعي.

للأسف، اتجهت تعاملات الخدم لعرض هذا القانون كشرط عبئاً ثقيلاً. «انت لا تفعل أي شيء ممتعة في يوم السبت»، هو السبيل الذي بدا البعض لقراءته.

وحتى اليوم، يصف بعض الخدم أحكام راحة السبت كما وأنها متطلبات تعسفية، عينت فقط لإظهار سلطة الله واختبار استعدادنا للطاعة.

ولكن يسوع جاء لإظهار عدم وجود تعسف في الله. كما أوضح بولس، أضيفت قوانين الله لمساعدتنا، لحمايتنا في جهلنا وعدم النضج، وتؤدي بنا إلى الثقة. يجب أن يكون هذا صحيحا عن السبت الأسبوعي.

لحسن الحظ، قد ساعدت اصدقاء الله لشرح قصده في إعطاء هذه اللائحة. حتى يقول اشعياء أنه إذا كنت لا تتمتع بالسبت، كنت لا تحفظه حقا على أي حال! ٤

من الواضح، إذن، لا يمكن فرض أمر مواظبة السبت. «استمتع بالسبت، أو سوف تعاقب بشدة!» وهذا أمر من شأنها ألا تجعل أي معنى على الإطلاق. إذا كان طفلتك ليست مولعه جدا من السبانخ، هل كنت تأمرها لتقول لك كيف هي شهية، أو إنها سوف تعاقب بشدة؟

ولكن ماذا يمكن أن يكون ممتعا جدا حول مواظبة السبت الأسبوعي؟ قراءة بقية الكتاب المقدس سوف تساعد على إيجاد الأسبابال هامة جدا.

الخدم، الذين يقوموا بمجرد ما يقال لهم، تميل إلى رؤية السبت كقيود على حريتهم، قيد الذي تجد فيه الخدم المؤمنين استعداد تام لقبوله.

الأصدقاء تفهم السبت كنصب تذكاري للصداقة، تذكار للأدلة التي هي أساس الحرية والثقة.

البعض يفضل ان تطيل في سيناء

العبدة المؤمنين يميلون إلى إطالة الأجل الغير مسمى في جبل سيناء، إيجاد الاتجاه والأمن في الدلائل الكبيرة من اللوائح ورموز الغفران والخلاص التي تعرض هناك.

يبدو أن بعض الخدم تفضل «الخطب المظلمة». تتركهم مع شعور كبير من الغموض والرعب. ويبدو أن تعطي بعض القادة الدينين تأثير خاص وسلطة. وتبجيلا من قبل الخدم الأقل دراية بأنها «مشرفين على أسرار» الله. ٥

ولكن لا ينبغي ل «أسرار» الله أن تكفن في سرية، مثل المعرفة المخفية بعناية من قيل شعبة «أديان الغموض» من ايام بولس. وأسرار الله يجب أن تكشف تماما وتعرف. ٦ في الواقع، يصف العهد الجديد أهم سر الله كما «المسيح نفسه». ٧ ولم يأت يسوع لإخفاء الحقيقة. على العكس من ذلك، إنه جاء لجعلها سهله وواضحة.

حتى ينظر البعض إلى الوراء بحزن في رعد وبرق سيناء. «كيف من الجيد ستكون»، لقد سمعت البعض يقول، «إذا أراد الله أن يرفع صوته على عالمنا الشرير اليوم!».

الأصدقاء تحب أن نتذكر أن الكهف حيث تكلم الله إلى إيليا في «الصوت اللطيف وصغير» كان أيضا هناك في جبل سيناء. ٨

من الخدم إلى الأصدقاء

أنا أعرف الكثير الذين رحبوا بالعرض المقدم من يوحنا ١٥:١٥. إنهم يتمتعون بحرية الصداقة بكثرة حتى إنهم غالبا تتحدث عن الكيفية التي يمكن أن تشارك هذا مع الآخرين. بطبيعة الحال، الصداقة لا يمكن ضغطها على أي شخص. كما نصح صديق الله بولس، «دعوا الجميع بأن يكونوا مقتنعين تماما في عقولهم». ٩

كل ما يمكن للأصدقاء القيام به هو تشجيع الآخرين للنظر في الأدلة ذاتها التي وجدوها مقنعة تماما. وهذا يعني كل الأدلة، بما في ذلك تلك «الجوانب الأكثر شرسة من الكتاب المقدس». وغالبا ما تستند صور الله والخلاص على مجموعة مختارة من مقاطع من الكتاب المقدس، بدلا من التركيز على الكتاب المقدس ككل. «هنا قليلا، وهناك قليلا»، ويقول بعض الخدم المخلصين. ولكن ماذا عن البقية؟

أجزاء متبقية

ويبدو من المنطقي أن أي شخص يدعي بقبول الكتاب المقدس كما جدير بالثقة ينبغي أن يبني فهمه، نموذجه، فلسفته، صورته عن الله والخلاص على محتويات كافة الكتب ستة وستين. إذا يبدو شيء في الكتاب المقدس لا يتناسب مع نموذجي، إما أنا اسوء فهم المقطع، أو نموذجي يحتاج لتوسيع أو إصلاح.

عندما كان عمري ١٦ سنة، سجلت في فصل ميكانيكيات السيارات التي تقدمها المدرسة الثانوية التي كانت احضرها في سولاية كاليفورنيا. أصبح أفراد من الفصل مولعين جدا بأستاذنا الذي يحظى باحترام كبير، السيد قروب. وقسمنا في أزواج، وكلف كل زوج إلى سيارات جليلة. وكانت مهمتنا لتفكيك الأجزاء المتحركة من سيارتنا، وخاصة، وبطبيعة الحال، المحرك. كان علينا أن فرك المحامل، وطحن والصمامات، وأداء بعض الخدمات الأخرى في الطريقة التي كانت تستخدم قبل ٥٥ عاما.

بعد ذلك، كنا لإعادة تجميع كل الأجزاء. ثم جاء الاختبار الحمضي. إذا كانت السيارة يمكن أن تشتغل، فإننا حصلنا على درجة. على خلاف ذلك. . . في الواقع لا أستطيع أن أتذكر ما كان البديل، لسيارتنا بدأت مع اثارة ضجة وهدير. وركب عدد من الطلاب إلى السيارة، وقدناها بانتصار حول المربع السكني.

كان هناك مشكلة واحدة فقط. نحن يبدو أن لدينا عدة أجزاء متبقية. الحمد لله كان السيد قروب لطيف جدا، وتلقينا درجتنا على أي حال. لكنني بالتأكيد لا اريد أن اقود تلك السيارة لأي مسافة. ليس من غير تلك الأجزاء المتبقية!

منذ بعض الوقت، وصلتني دليل مطبوع لدراسة إنجيل يوحنا. كان واحدا من الأغراض المعلنة للنشر لتشجيع الناس لقراءة الكتاب المقدس ككل. نظرت باهتمام خاص لرؤية دليل ما من شأنه أن يقول عن يوحنا ١٦ :٢٦. تذكرون أن هذه هي الآية حيث قال يسوع لتلاميذه «بصراحة وبوضوح» التي من شأنها أن تكون هناك لا حاجة له ​​أن يصلي الأب بالنسبة لنا، لأن الأب يحبنا بنفسه.

لكن لم يكن هناك تعليق على هذا المقطع من يوحنا ١٦. لا تعليق على حذفها، ايضا. عندما تم الاستفسار باحترام، أوضح المؤلف إنه لم يمكنه أن يجد وسيلة لتناسب هذه الآية في النموذج التقليدي. جعلني أفكر في سيارتي بالمدارس الثانوية وجميع تلك الأجزاء المتبقية.

صورة الله في كل الستة وستين كتاب

خلال السنوات لقد كان لي شرف قيادة مجموعات من خلال كل الكتب الستة وستين من الكتاب المقدس، وكان همنا الوحيد هو صورة الله. نحن لم نمضي وقتا للتساؤل عن كيف جمع الديناصورات في الفلك! ولكن سألنا عن أي نوع من الله أن يغرق كل هؤلاء الناس.

أتذكر اليوم الذي قامت فيه قدسيه عمرها ٨٤ سنة على قدميها أمام ٣٠٠ شخص. «أنا فقط أريد أن أقول لك»، وقالت في صوت ثابت بشكل ملحوظ، «بأنني قد أحبت الرب بكل حياتي. لكن الآن بعد أن انتقلنا من خلال كل الكتب الستة والستين، أنا لست فقط احبه، أنا أودده!».

فقد كانت ممتعة خصوصا للذهاب من خلال الكتاب المقدس مع الأطفال. هم صريحين جدا في الأسئلة وملاحظاتهم.

بعد ظهر أحد الأيام كنا قد أتينا للتو إلى تعليم العهد القديم عن «العين بالعين والسن بالسن». ١٠ نشأ سؤال حول يسوع بعد أن قال إننا يجب ألا نفعل ذلك بعد الآن. بدلا من ذلك، يجب أن نقدم الخد الآخر.

سألت الأطفال عما سيفعلونه إذا كسر شخص سنا واحد من أسنانهم. بعد عدة اقتراحات، كيسي الذي عمره ثماني سنوات، الي جلس
بجانبي تماما، قدميه لا تصل بعد إلى الأرض، أصدر قراره المدروس بعناية.

«أولا سوف اكسر سنه. ومن ثم سأقوم بتحويل خدي الآخر!».

وفي مناسبة أخرى، كنا نتحدث عن العديد من المراجع في الكتاب المقدس لتدمير الله للأشرار. سألت الأطفال إذا قالت لهم أمهاتهم من أي وقت مضى، «أنت تفعل ما أقول، أو سأقتلك؟».

«نعم!» استجابت المجموعة بأكملها بابتهاج.

«هل تعتقد أنها تعني ذلك حقا؟» سألت.

«لا، بالطبع لا»، أجاب تينا الصغيرة. «نحن نعلم انها مجرد نوعية من الكلام».

«هل تعتقدوا أن الله يستخدم مجرد الكلام المجازي؟» واصلت على هذا السؤال. وأشاروا إلى أنهم لا يعتقدون ذلك.

«منثم هل يعني ذلك أن أمهاتكم تحبكم أكثر من الله؟».

وأخيرا كان كيسي الوحيد الذي كسر حاجز الصمت. بعد أن نظر في الآثار الخطيرة، كل ما يمكن قوله هو، «واو!»

كان يمكنني أن أخبر الأطفال أن أفضل حل لهذه المشاكل هو وقف طرح الأسئلة وأن يكون لهم مجرد الإيمان بالله. بالطبع، هذه كانت نهاية رحلتهم من خلال الكتاب المقدس. الأطفال الذكية تحاول قريبا أن تتعب ببساطة ما يقال من قبل الكبار ذو الدراية على ما يجب عليهم أن تعتقد.

ولكن أنا متأكد من الله يحب الاستماع إلى الأطفال تتحدث عنه كما فعلت مجموعتنا من الشباب. وكانت الحرية، والسلامة، للتحدث بصراحة عن الله الذي أبقاهم على قراءة كتاب بعد كتاب خلال الستة وستون.

«

شكرا لجميع الستة وستون

»

عن رحله أخيرة إلى بريطانيا، سمعت عن فتاة صغيرة اسمها يلاني، التي كانت قد كتبت بعض الرسائل إلى الله. تعلمت أيضا كما أن كانت أنها صغيرة، إنها قراءة من خلال جميع الكتب من الكتاب المقدس. وكانت قد قررت أن الله من كل الكتب الستة وستين يجب أن يكون شخص مميز جدا.

سافرنا إلى اسكتلندا لرؤيتها. كما وقفنا معا في الحديقة الخلفية لمنزلها في ادنبره، قراءة ليلاني بعض رسائلها.

هذا، قالت، كان المفضل لها.

عزيزي يا الله،

أشكراك لخلقي،

وللستة وستين كتاب،

٣٩ في العهد القديم،

٢٧ في العهد الجديد،

حتى نتمكن من معرفتك.

صديقتك،

ليلاني.

«أرى هناك ملاحظة في النهاية،» لاحظت.

«أوه، مجرد واحدة صغيرة. وتقول: “نحن جميعا نعلم أنه صحيح”».

«وهذا يعني»، كما شرحت «أننا نعرف أن ما يقوله الكتاب المقدس هو الصحيح».

وأنا أعلم أنك تحب ليلاني. وليلاني هي واحدة من أصدقاء الله.

١. تثنية ١: ٦، ٧.

٢. القضاة ٢١ :٢٥؛ انظر أيضا قضاة ١٧: ٦.

٣. انظر الخروج ٣: ٨.

٤. انظر اشعياء ٥٨ :١٣.

٥. انظر ١ كورنثوس ٤: ١.

٦. انظر كولوسي ١ :٢٥، ٢٦.

٧. انظر كولوسي ٢: ٢، ٣.

٨. انظر ١ ملوك ١٩: ٨-١٣.

٩. رومية ١٤: ٥.

١٠. الخروج ٢١ :٢٤   ؛ اللاويين ٢٤ :٢٠   ؛ التثنية ١٩ :٢١   ، متى ٥: ٣٨-٤٢   .

 

Copyright © 2010 - 2018 Speaking Well of God, Inc. All rights reserved. Terms of Use | Privacy Policy | Website by NewBlood